عاطل يروج لممارسة الشذوذ عبر شبكة الإنترنت وينشر صورته بقميص نوم

تمكنت الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية، من القبض على عاطل مقيم بالإسكندرية، لقيامه بالترويج لممارسة الشذوذ عبر شبكة الإنترنت، وتم التحفظ على المتهم تحت تصرف النيابة العامة التي قررت حبسه 4 أيام على ذمة التحقيقات.

ووفقًا لجهات التحقيق، كشفت تحريات ضباط الإدارة العامة لحماية الآداب بقطاع الأمن الاجتماعي عن وجود صفحة على أحد المواقع الإلكترونية يقوم من خلالها أحد الأشخاص بنشر بعض العبارات يبدى من خلالها استعداده لممارسة الفجور.

وعقب تقنين الإجراءات أمكن ضبطه وتبين أنه عاطل ومقيم بدائرة قسم شرطة ثان الرمل، وذلك أثناء تواجده بدائرة قسم شرطة المنتزة ثان بالإسكندرية وبمواجهته أقر باعتياد ممارسة الفجور عن طريق الموقع المُشار إليه.

وجاء في محضر الشرطة أن المتهم اعترف بتفاصيل الواقعة، وأنه قام بإنشاء الصفحة المشار إليها لذات الغرض واستقطاب راغبي المتعة والممارسات الشاذة، حتى ألقي القبض عليه.

من جانبها، تحفظت القوات على هاتف محمول “يحتوى على الرسائل والمحادثات الدالة على نشاطه الإجرامي وتم اتخاذ الإجراءات القانونية والعرض على النيابة العامة التي قررت حبس المتهم أربعة أيام على ذمة التحقيقات، وكلفت المباحث بسرعة تحرياتها حول الواقعة وملابساتها،

وعرض المتهم على الطب الشرعي للكشف الظاهري، واستعجلت تقرير الطب الشرعي حول بيان مدى ممارسة المتهم للشذوذ من عدمة، كما قررت عرض مقاطع الفيديو على الأجهزة الفنية بوزارة الداخلية لبيان هل الشخص المتواجد في تلك المقاطع المتهم أم شخص آخر.

وقالت مصادر مطلعة على التحقيقات إن الأجهزة الأمنية تواصل تحرياتها لضبط باقي أفراد شبكة الشذوذ التي يديرها المتهم، وأضافت المصادر أن الإدارة العامة لحماية الآداب بقطاع الأمن الاجتماعي لم تدخر جهدا في سبيل كل المتهمين الذين يحرضون على الفسق والشذوذ من خلال شبكة الإنترت أو غيرها وذلك بالتنسيق مع ضباط المباحث وقطاع الأمن العام على مستوى الجمهورية.

اترك رد

عايزين نتجوز

↑ Grab this Headline Animator

%d مدونون معجبون بهذه: