الأم تزوج ابنها ببنت تعمل معها في الدعارة.. ولكن حدث كارثة في ليلة الزفاف

بعد أن أكمل الشاب حياته العلمية وبدأ حياته العملية، فسرعان ما أرادت والدته تزويجه مثلها مثل اي أم تريد تزويج ابنها وأن تفرح به في ريعان شبابه مع زوجة تكون له المسكن والطمأنينة وتعينه على حياته وتنجب أطفالا أسوياء.

ولكن أرادت الأم أن تختار بنفسها زوجة ابنها زاعمة أنها تعرف بنتا ذات أخلاق قويمة وحسب ونسب فوافق الإبن على اختيار امه بعد أن رأى البنت وأعجب بها، لانها اختيار والدته، وتم الإتفاق على الزواج وتحديد موعد الفرح.

وحدثت الكارثة عندنا دخل الإبن بزوجته الى بيت الزوجية ليمارس حقه الشرعي مع زوجته ليفاجئ بأبن الزوجة ليست بنتا ولكن سبق ان تم معاشرتها جنسيا لأكثر من مرة، ولكن بدعوة والدته لترى ما يحدث في غرفة نومة ولكن الأم تقول له بأن البنت على خلق ودين وأنها لم يسبق لها أن مارست الجنس من قبل، ولم يكتفي الشاب بكلام والدته ليراقب زوجته بعد ذلك هي وأمه ويكتشف كارثة كبيرة.

الزوجة تعمل ضمن شبكة دعارة تقودها والدته ليقع الشاب في مغشيا عليه من شدة الصدمة، على امه وزوجته، حتى قام بإبلاغ الشرطة ليتم القبض عليهم جميعا ويتم كشف السر الذي لطالما ظنت الأم إخفائه عن ابنها ليتم القبض عليهم وبمواجهتهم بالتهمة المنسوبة اليهم تعترف الأم بأنها كانت تقود شبكة دعارة وكانت زوجة ابنها ضمنها وانها ارادت تزويجها من ابنها لتستفيد منها في العمل معها في غياب ابنها، وجاري العرض على النيابة والمثول لإتخاذ الإجراءات القانونية.

اترك رد

عايزين نتجوز

↑ Grab this Headline Animator

%d مدونون معجبون بهذه: