حملت سفاحا من عشيقها وتخلصت من الجنين في الترعة

انتظرت سيدة في مدينة أهناسيا ببنى سويف، جلست عمرها 39 سنة، تدعى “نورا.أ”، حلول الظلام، بينما كانت ترضع طفلها الذى لم يكمل شهره الثانى رضعته الأخيرة، نام الطفل على يديها وسرعان ما ثقلت جفونه ونام، حل الظلام ، فلفت المرأة رضيعها بلفافة قماشية، ثم لفت رأسها بإيشارب.

وضعت “نورا” كمامة على فمها ثم تسللت خارجة من المنزل، تشق شارع شبه خال فى قريتها منشية عبد الصمد، وكانت تسير بتوجس وقلق، وبينما اقتربت من ترعة بالقرية، كانت يدها تضغط على فم الطفل الصغير لتسكته للأبد، لفظ الرضيع أنفاسه الأخيرة بين يديها، توقفت بجوار شجرة وتفحصت الطفل.. لقد مات.

حتى القت به في مياه الترعة متخلية منه الى الابد، وتم القبض عليها وجارى تحرير محضر بالواقعة والعرض على النيابة.

اترك رد

عايزين نتجوز

↑ Grab this Headline Animator

%d مدونون معجبون بهذه: