مهندس يغتصب صحفيه ويقطعها أسفل المياه

بدأت القصه بمقابلة صحفيه سويديه تعمل لوكالات أنباء عالميه وهى كيم فال والمهندس والمخترع الدنماركى بترماوسون .
المخترع بتر عرض على الصحفيه عمل المقابله أثناء رحله على غواصتة الشهيره والتى قام بتصميمها .
وفى بدايه الرحله اختفت الغواصه ولم تتم أى إجابه على محاولات الاتصال مما استدعى قيام فرق البحث الدنماركية والسويديه بالبحث عن الغواصه لكن دون نتيجة.
وبعد مرور يوم تمكنت فرق الإنقاذ من العثور على الغواصه وبداخلها بتر ماوسون وحده وعند سؤاله عن الصحفيه أفاد بأنه اعادها إلى البر.
بعد أسابيع عثر رجال الشرطه على أشلاء لجثه عند الشاطئ تبين بعد الفحص أنها تعود إلى الصحفيه المختفية ووجهت الاتهامات إلى بتر عن اختفاءها وقتلها ورفض بتر كل الاتهامات الموجهة إليه وقال ان غطاء الغواصه وقع عليها اثناء خروجها من الغواصه وقام برمى جثتها فى البحر ولم يقم بتقطيعها.
التحقيقات أظهرت أن بتر كان يحضر حفلات الجنس الجماعى ومهووسا به وكان يدعو الفتيات إلى غواصته.
التحقيقات أثبتت تورطه بقتل الصحفيه وتقطيعها ورميها في البحر.
حكمت المحكمه الدنماركيه على بترماوسون
بالسجن المؤبد .

اترك رد

عايزين نتجوز

↑ Grab this Headline Animator

%d مدونون معجبون بهذه: