نهاية أكبر بيت دعارة في أوروبا

أعلن مدير بيت “باشا”، أحد أكبر بيوت الدعارة في أوروبا إفلاسه، بعد تضرّره جراء إجراءات مكافحة فيروس كورونا التي فرضتها برلين.

وقال آرمن لوبشيد، مدير بيت “باشا” المؤلف من 10 طوابق، ويعد من بين أشهر معالم مدينة كولونيا لصحيفة “إكسبرس” المحلية:”وصلنا إلى النهاية”.

وكانت قد حظرت أعمال الدعارة في ولاية نورث راين – وستفيليا بألمانيا منذ تفشي الفيروس.

وتعمل عادة 120 عاملة جنس في “باشا” ويضمّ نحو 60 موظفاً من بينهم الطهاة ومصففو الشعر.

اترك رد

عايزين نتجوز

↑ Grab this Headline Animator

%d مدونون معجبون بهذه: