شاب يغتصب شقيقته ويذبحها بمساعدة والده بريف دمشق

تجرد شاب من معاني الإنسانية فأقبل على اغتصاب شقيقته داخل غرفتها واضطر للتخلص منها بذبحها خشية الفضيحة.

وبحسب صحيفة “المرصد” السعودية، أن المحكمة العسكرية الثالثة في العاصمة السورية دمشق، قضت بإعدام شاب سوري اغتصب شقيقته، ثم ذبحها بالسكين في جريمة هزت بلدة الذيابية بريف دمشق قبل نحو شهر، وقررت المحكمة السجن المؤبد لوالد الضحية، وذلك لوقوع الجريمة بعلمه.

ووفقًا للصحيفة، وقع الحادث المروع في شهر يوليو الماضي، حيث ذكرت وسائل إعلامية سورية حينها، أن شابا اغتصب شقيقته وقتلها بمساعدة والده، في حين قالت الشرطة آنذاك إن “المجني عليها ثلاثينية تم قتلها ذبحا بالسكين”.

وقال والد الضحية يوم وقوع الحادث إن “ابنته كانت هي وشقيقها محمود في الغرفة وبعدها سمع صراخا وأصوات استغاثة، وعندما دخل الغرفة شاهد ابنته مضرجة بدمائها، وأخبره ابنه أنه قتلها ثم هرب من المكان”.

وكشفت التحقيقات أن الأب كان على علم واتفاق مع ابنه لقتلها بذريعة أن سمعتها سيئة في منطقة سكنهم.

اترك رد

عايزين نتجوز

↑ Grab this Headline Animator

%d مدونون معجبون بهذه: