ترويج لممارسة الدعارة والأعمال المنافية للآداب العامة مع راغبي المتعة الحرام..

نجح رجال مباحث بمديرية أمن الجيزة في ضبط عاطل وبصحبته 4 سيدات استغلهم في الترويج لممارسة الدعارة والأعمال المنافية للآداب العامة مع راغبي المتعة الحرام وذلك بمقابل مادي.

الواقعة بدأت حين رصدت الإدارة العامة لحماية الآداب بقطاع الأمن الإجتماعى، إحدى الصفحات الإلكترونية على موقع التواصل الإجتماعى الفيسبوك، تحتوى على العديد من صور الفتيات وبعض العبارات التى يبدى من خلالها المُعلن إستعداده لإحضار فتاة لمُمارسة الأعمال المنافية للآداب بمقابل مادى لمدة إسبوع.
بإجراء التحريات وجمع المعلومات تم تحديد القائم على إدارة الصفحة المشار إليها، حيث تبين أنه مسجل جنائي ومقيم بالمنوفية، ويقوم بنشر صور الفتيات وبيعهم لمدة أسبوع في الدعارة بمقابل 15 ألف جنية.

عقب تقنين الإجراءات أمكن ضبطه وبصحبته 4 سيدات، وذلك حال تواجدهم بمنطقة الدقي في الجيزة، وبحوزتهم 4 هواتف محمول أحدهم خاص بالمتهم الأول، وتبين أن الهواتف تحتوى على رسائل خاصة بترتيب اللقاءات.

وبمناقشة باقى المتهمات أكدن ما جاء بأقوال المتهم الأول، تم إتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة وذلك فى إطار جهود أجهزة وزارة الداخلية لمواجهة الجريمة بشتى صورها، لاسيما الجرائم المرتكبة عبر شبكة المعلومات الدولية الإنترنت ومكافحة كافة الإعمال الأخلاقية والمنافية للآداب العامة
برتاح في العربية”.. اعترافات مثيرة لرجل أعمال وعشيقته متهمين بممارسة الجنس داخل سيارة

أدلي رجل الأعمال المتهم بممارسة الجنس مع عشيقته داخل السيارة بالمنصورة بأقواله خلال جلسة تجديد حبسه هو وعشيقته لمدة 15 يوماَ على ذمة التحقيقات، مؤكدا أن عشيقته هي التي كانت تطلب منه ممارسة الجنس في السيارة فقد كانت ترفض الذهاب للشقة.وبحسب حديث رجل الأعمال أن اصرار العشيقة على ممارسة الجنس في السيارة دفعه لتلبية رغبتها مرات كثيرة حتى انتهى الأمر بفضيحة كبرى، بعدما انتبه شرطي مترجل خلال متابعة الحالة الأمنية في شارع الجيش بالمنصورة، للسيارة وهى تهتز أثناء وقوفها على جانب الطريق، بالرغم من أنها مغطاة بغطاء الحماية من الأتربة، فاقترب منها، ووقف للحظات، حتى تأكد من أن السيارة داخلها شخص ما، فأسرع في رفع الغطاء، ليجد شاب وفتاة يمارسان الجنس، تبين لاحقًا أنه رجل أعمال بصحبة عشيقته.

المصادفة وحدها، كانت السبب في الكشف الواقعة، التى وثقها الشرطي بالضبط في حالة تلبس، وتم اقتيادهما إلى قسم الشرطة، وبسؤال الزوجة بررت جريمتها بقولها: “عشيقي مجهز عربيته زي غرفة النوم، وبمارس الجنس معاه من 5 سنين، عشان جوزي محبوس من 5 سنين في قضية مخدرات، ومطول في السجن 15 سنة”.

وأضافت المتهمة، 30 سنة، في محضر الشرطة خلال استجوابها: “مش بشتغل في الدعارة بفلوس، كنت مع حبيبي، واحنا بنتقابل على طول سواء في العربية أو في أي شقة، بس الشرطة كشفت حيلة العربية المجهزة”، بهذه الكلمات واصلت المتهمة اعترافها أمام جهات التحقيق، التي نسبت إليها تهمة الزنا، وقررت حبسها مع عشيقها بذات التهمة على ذمة التحقيقات.

وكانت مباحث الآداب بمديرية أمن الدقهلية، ألقت القبض على رجل أعمال، وربة منزل، متلبسين بممارسة الجنس داخل سيارة بمدينة المنصورة، بعد أن تلقى اللواء رأفت عبد الباعث، مدير أمن الدقهلية، إخطارًا من اللواء مصطفى كمال، مدير المباحث الجنائية، بورود معلومات لضباط مباحث قسم حماية الآداب العامة بالمديرية، أفادت بقيام ربة منزل ورجل أعمال بممارسة الدعارة داخل سيارة الأخير.

وتوصلت التحريات، إلى أن ربة المنزل تدعي “سمر. ج. ع” 30 عامًا، مُقيمة بالمحلة الكبرى بمحافظة الغربية، ولها عنوان آخر بالمنصورة، و”محمد. ع. أ” 34 عامًا، رجل أعمال من مركز أجا ارتبطا بعلاقة غير شرعية واعتادا على ممارسة الجنس داخل سيارته.

وعقب تقنين الإجراءات، تمكنت قوة بقيادة العقيد أحمد ذكي رمضان، رئيس قسم مكافحة جرائم الآداب، من ضبط المتحري عنهما متلبسين داخل سيارة ملاكي بمنطقة الإستاد بشارع الجيش في المنصورة.

واعترف المتحرى عنها الأولى بممارسة الدعارة، لأن زوجها محبوس 15 سنة في قضية مخدرات، وتحرر عن ذلك المحضر اللازم.

اترك رد

عايزين نتجوز

↑ Grab this Headline Animator

%d مدونون معجبون بهذه: